رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 22 ابريل 2019

"البونيكام".. بديل للبرسيم يتحمل الجفاف والملوحة ويُعمرلـ10 سنوات.. والفدان ينتج 10 أطنان علف أخضر بعد 45 يوماً بـ12 ألف جنيه

* تكلفة الفدان 12 ألف جنيه وينتج 10 أطنان علف أخضر بعد 45 يوماً

*زراعة البونيكام تشبه تماماً ظروف زراعة البرسيم 

* 40 شاباً من الوادى الجديد يحصل كل منهم على 5 أفدنة لزراعة البونيكام بالرى الحديث

*مقاوم للآفات والدودة ولا يتم رشه حشرى أو فطرى مما يجعله صحى وآمن وسهل الهضم 

*يمكن زراعته تحت أى نظام للرى ويحتوى على 20% بروتين بعد تجفيفه 

* تناول البونيكام كعلف أخضر يزيد التسمين وإدرار اللبن عند الماشية ولا يسببب الإسهال أو الانتفاخ

*يتحمل ملوحة المياه لدرجة تصل إلى 8000 - 10000 جزء من المليون

*يقاوم البرودة والحرارة ولا يحتاج مياه للرى كثيرة ويمكن زراعته فى الأرض البور 

*أفضل طريقة الشتل بمعدل 9 شتلات فى المتر المربع والفدان يحتاج 20900 شتلة 

*أول حشة بعد 45 يوماً من زراعة الشتلات وبعدها ينمو  بسرعة ليعطى حشة كل 25 يوماً بالصيف 

فى ظل نقص الموارد المائية وارتفاع أسعار الأعلاف عالمياً الأمر الذى بات يهدد الثروة الحيوانية نظراً للأعباء المادية التى يتحملها المربون، فضلاً عن حدوث مشاكل صحية للحيوان نفسه..  كان هذا سبباً فى التفكير فى زراعة أعلاف لم تعتد عليها البيئة المصرية  مثل حشيشة "البونيكام" التى تتفوق فى خصائصها عن البرسيم الحجازى نظراً لتحملها ملوحة المياه والجفاف واحتوائها على نسبة كبيرة من البروتين وإنتاجية عالية لمدة 10 سنوات متتالية.

وكانت محافظة الوادى الجديد قد أعلنت فى سبتمبر الماضى عن طرح 200 فدان لشباب بلاط وزراعة "البونيكام" كبديل للبرسيم الحجازى، وتم تخصيص 200 فدان لجمعية تنمية المجتمع بقرية البرابخ، وذلك لاستصلاحهم وطرحهم للشباب ضمن مشروعات الظهير الزراعى لتنمية المناطق الصحراوية وتوفير فرص عمل للشباب، على اعتباره من النباتات المعمرة ذات القيمة الاقتصادية العالية وتتم زراعتها لأول مرة على أرض المحافظة، كأحد أفضل أنواع الأعلاف ويعمل على زيادة الوزن والحليب ويتراوح طول النبات من 1,5 إلى 3 أمتار.

وتم الرفع المساحى للأرض وإجراء قرعة على الذين تقدموا بأوراقهم، على أن يكون عدد المستفيدين من المشروع 40 شاباً يحصل كل منهم على 5 أفدنة تتم زراعتها بأسلوب الرى الحديث ويتم تشغيل البئر الخاص بهم بنظام الطاقة الشمسية، ويتم استخراج التراخيص اللازمة للبدء فى حفر البئر تهميداً لتسليم الأراضى للشباب لزراعتها فى الموسم الشتوى المقبل، نتيجة أن هذا النوع من الحشائش من النباتات المعمرة ويستمر وجوده فى الأراضى الزراعية فترة زمنية تصل فى بعض الأحيان إلى 10 سنوات ، بالإضافة إلى قدرته على تحمل ملوحة المياه وعوامل الطقس مثل حرارة الجو، كما يتميز نبات البونيكام بسرعة نموه وغزارة إنتاجيته ومن الممكن القيام بزراعته تحت أى نظام للرى مثال الرى بالرش أو الرى بالتنقيط والرى الغمرى، كما أن به نسبة من البروتين تزيد من قيمته بدرجة جيدة عند القيام بعملية تجفيفه.

أفضل الأعلاف 

كشف المهندس المهندس محمد إبراهيم صالح أخصائى الإرشاد البستانى بمديرية الزراعة بالمنوفية أن البونيكام "Panicum" يعد من أفضل أنواع الأعلاف الخضراء، ويرجع الموطن الأصلى للنبات إلى غينيا، لكن العديد من البلدان الأخرى عملت على تطوير العديد من أنواع البونيكام الاخرى، ويتميز هذا النوع من الحشائش بأنه من إحدى النباتات المعمرة والتى يستمر وجودها بالأرض إلى ما يقرب من 10 سنوات، وتندرج العديد من الأنواع من عائلة البونيكام أبرزها البونيكام ماكسميم، وهذا النبات يقاوم ملوحة الأرض، يتحمل ملوحة المياه لدرجة تصل إلى 8000 - 10000 جزء من المليون، كما يتحمل إلى درجة كبيرة التغير فى عوامل الطقس مثال حرارة الجو، كما يتميز بسرعة نموه وغزارة إنتاجيته. 

التربة السميكة 

يمكن زراعة البونيكام فى كل أنواع التربة، لكنه يعطى مردودية أكبر فى التربة السميكة والعميقة، وتصلح زراعته فى المناطق الجبلية حتى 1500 متر، حيثُ إنه يقاوم البرودة والحرارة المفرطة بشكل جيد، كما أنه لا يحتاج إلى الكثير من المياه للرى، ويمكن زراعته فى البور فى المناطق التى تفوق نسبة التساقطات السنوية 1000 مم.

ونبات البونيكام يمكن زراعته تحت أى نظام للرى غمر أو رش أو تنقيط، وهو يحتوى على 20 – 22 % بروتين بعد تجفيفه أو 12- 13 % بروتين فى النبات الطازج، مما يزيد من قيمته بدرجة جيدة عند تجفيفه فى صورة دريس وطحنه وبيعه لمصانع الأعلاف لاستخدامه فى تركيب علائق الماشية والأغنام والخيول والأرانب والأسماك والطيور طبقاً لشكل المنتج النهائى.

التغذية على البونيكام كعلف أخضر تتم بعد تعريضه للشمس لمدة 4 ساعات على الأقل، تنتج عنها زيادة فى إدرار اللبن فى عند الأبقار أو الغنم والماعز الحلاب، ولا ينتج عنه أى أعراض جانبية مثل الإسهال أو الانتفاخ، لذلك فإنه يتفوق على الأعلاف بكل أنواعها فى صلاحيته، بالإضافة إلى ما يمتلكه من نسبة بروتين عالية، وعند تناوله جافاً يزيد من معدلات التحويل فى التسمين وزيادة النشاط والحيوية فى الخيول، كما أنه مقاوم للآفات والدودة ولا يتم رشه (حشرى وفطرى) مما يجعله صحياً وآمناً وسهل الهضم وطعمه سكرى.

طريقة الشتل

أفضل طريقة لزراعته هى الشتل فى أرض مستوية سواء الرى غمر أو تنقيط أو رشاشات، بمعدل 9 شتلات فى المتر المربع أى 20900 شتلة للفدان للاستفادة المثلى من الأرض وإعطاء أكبر محصول، ويزرع فى صوانى سعة 209 عيون وأول حشة بعد 45 يوماً من زراعة الشتلات، وبعدها ينمو  بسرعة ليعطى حشة كل 25 يوماً بالصيف، ويتباطأ بحلول الشتاء ليعطى كل 45 – 50 يوماً، وتبلغ الإنتاجية من المادة الجافة فى الهكتار "2.4 فدان" تتراوح بين 20 - 28 طناً، علماً بأن الفدان ينتج 10  أطنان خلال أول عام وتتضاعف الإنتاجية فى السنوات التالية، وتبلغ تكلفة الفدان شتلات البونيكام التنزانى الأصلى 100 صنية × 120 جنيهاً = 12 ألف جنيه، مسافة الزراعة  30  × 30 يعطى إنتاج 10 أطنان أخضر " بعد الحشة الأولى" 45 يوماً، ويُباع الطن وفقاً لأسعار العام الماضى بنحو 2400 جنيه.

طرق الزراعة

طريقة زراعة البونيكام تشبه ظروف زراعة البرسيم حيثُ نقوم بجميع الخطوات فى كلتا الزراعتين إلا أن الاختلاف الوحيد هو أنه يمكن زراعة البونيكام بالبذور مباشرة على الأرض أو باعتماد نظام زراعة الشتلات حيثُ يتم بزراعة البذور فى المشتل ثم يتم نقلها إلى الأرض بعد ذلك.

ويعتبر شهر مارس الأنسب لزراعة البونيكام، للحصول على أعلى إنتاجية فى ظل الظروف المناخية المعتدلة، كما يجب أن يتم الحرث وتبسيط الأرض حتى تصبح مرملة، كما يفضل تبليل الأرض قبل الزراعة إذا كان الجو حاراً ثم زراعة البذور وتغطيتها بعد ذلك.

وللقيام بزراعة حشيشة البونيكام يجب اتباع الخطوات الآتية:-

الخطوة الأولى: يعد شهر مارس من أفضل المواسم لزراعة حشيشة البونيكام ويتم بشكل مبدئى وضع السماد الطبيعى فى داخل الجورة، و ذلك يكون بما مقداره (كيلو ونصف) جرام، وتأتى عملية إضافة المركب (18x 18) إليه مع مراعاتنا لخلطه جيداً مع التربة.

الخطوة الثانية: نقوم بنثر البذور، بمقدار أقل من نصف فنجان من القهوة على سطح الجورة مع مراعاة تباعد البذور عن بعضها البعض بشكل كافٍ حتى يتسنى لها الإنبات بشكل مناسب.

الخطوة الثالثة: سقى البذور لمدة زمنية مقدارها (45) دقيقة، وذلك بعدد مرة واحدة فى الصباح، ومرة أخرى فى فترة المساء.

الخطوة الرابعة: بعد اكتمال عملية النمو الخاصة بحشيشة البونيكام يتم اقتلاع بعضاً من الشتلات من الجور، والقيام بتقسيمها إلى عدة شتلات صغيرة، ثم تتم زراعتها تحت المسار الخاص بالماء مع مراعاة لريها لمدة زمنية قدرها (يوماً كاملاً) فى أول مرة ثم نتبع نفس الخطوات السابقة كل مرة.

جيد التحلل 

ويفضل إعطاء السماد الطبيعى قبل الزراعة والتسميد باليوريا بعد كل حشتيْن حسب نوع التربة ومدى غناها بالمواد العضوية، ويتطلب تسميد الفدان نحو 30 متراً مربعاً سماد عضوى جيد التحلل  ، 2 شيكارة سلفات بوتاسيوم، 2 شيكارة سلفات ماغنسيوم، 5 شيكارة سوبر فوسفات، و2 شيكارة نترات (بعد الشتل 5 أيام)، 1 شيكارة يوريا ( بعد الزراعة 15 يوماً.

الحش

وبالنسبة لعملية الحش: يجب فى المرة الأولى: الحش بعد مرور ما مدته من (45 – 60) يوماً، وذلك يكون بهدف أن تتمكن (البونيكام) من بعد جذوره إلى أبعد مدى، وفى المرة الثانية: تكون بعد مرور مدة تتراوح بين (25 - 30) يوماً.

وخلال فصل الصيف تكون عملية الحش بعد مرور (15) يوماً، أما فى فصل الشتاء فتكون الفترة بين الحشة والأخرى (20 -  25) يوماً مع مراعاة إعطاء (البونيكام) مركب سمادى (19:19)، وذلك يكون بعد مرور (3) أيام من كل حشة  لحشيشة البونيكام لكى نساعده على عملية النمو السريع.

 

رابط دائم :

أضف تعليق

دمياط الجديده

كيف يمكن الحصول على بذور البونيكام

تجربه

انا زرعت هذا الصنف من سنه تقريباً هو ممتاز جداً بس فيه عيوب العيب الاول بطئ جداً في النمو يعني تحش حشتين من الجراوه العاديه وممكن ثلاثه وده يدوب حشه والعيب الثاني في الشتاء لا ينمو بالمره يحصلو بيات تشوف خضر ولكن لا يتحرك من سطح الارض

السلام عليكم . نا عبدالعظيم طالب زراعي ازي اقدم علي الخمسه فدان و ايه الشروط

السلام عليكم . نا عبدالعظيم طالب زراعي ازي اقدم علي الخمسه فدان و ايه الشروط