رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 22 اكتوبر 2018

رئيس جمعية المورينجا : فوائد غذائية لمرضى الكبد والتوحد وسرطان الرحم ومشروب طاقة للرياضيين ... وربة المنزل تستطيع زراعته للاستفادة من قيمته الغذائية

23 سبتمبر 2018

• التغذية بالمورينجا تفيد مرضى الكبد والتوحد وسرطان الرحم.

• مستخلص أوراق المورينجا سماد يحتوى على كل العناصر الغذائية التى يحتاجها النبات.

• ربة المنزل تستطيع زراعته طالما توفرت الشمس للاستفادة من قيمته الغذائية المرتفعة.

• مشروبات طاقة للرياضين .

فى لقاء مع الدكتور أبو الفتوح عبد الله الأستاذ بالمركز القومى للبحوث ورئيس الجمعية المصرية للمورينجا للتعرف على أهم النتائج البحثية لاستخدام نبات المورينجا في مجالات الطب والزراعة والصناعات الغذائية والانتاج الحيوانى"، أشار الى أنه تم اجراء العديد من الابحاث لاستخدام المورينجا في الوقاية وعلاج تليف الكبد وسرطان الخصية والمخ والكبد والكلى والثدى وعنق الرحم والسكر وكلها تم نشرها فى مجلات عالمية.

د أبو الفتوح عبد الله

ففى الطب تم استخدام مستخلص أوراق المورينجا فى علاج الأثار الضارة للسموم الفطرية (الأفلاتوكسينات)،حيث تم حقنها فى خلايا فئران التجارب ودراسة الاضرار السلبية وامكانية الوقاية منها، وعلاجها على اربعة اعضاء ( الكبد والكلية والخصية المخ) وذلك من خلال 3 مجموعات من الباحثين قامت المجموعة الاولى بدراسة التعبير الجينى للافلاتوكسين وكيفية التعديل بالمورينجا.

والمجموعة الثانية درست الكمياء الحيوىة داخل جسم الفار نتيجة الاصابة بالافلاتوكسين والتغيرات التى طرأت عليه ،أما المجموعة الثالثة فتناولت دراسة الجزء التشريحى للاعضاء الاربعة .

وتناولت دراسة أخرى الأثار الجانبية لاستخدام الاشعاع فى حفظ المواد من خلال اعطاء جرعتين من اشعة جاما صغيرة ومرتفعة،وقد وتمكنت المورينجا من معالجة الاثار السلبية للجرعة المرتفعة لاشعة جاما .

واثبتت دراسة اخرى ان هناك أثارايجابية للتغذية بالمورينجا للمصابين بتليف الكبد حيث أدت لـ تحسن للانسجة المتليفة وعودته كبد لطبيعته. وهناك بحث اخر لاستخدام زيت المورينجا لعلاج سرطان الرحم والثدى اظهر نتائج ايجابة.

واشار ايضا الى البحث الذى اجراه الدكتور ايهاب رجائى والذى اثبت فيه ان هناك أثار تغذوية ايجابية وتحسن ملحوظ على اطفال التوحد عندما تم تغذيتهم على المورينجا لمدة شهرين،وأن تحليل الدم اثبت انخفاض مستوى العناصر الثقيلة كالالومنيوم والزئبق و الرصاص لتقارب المستويات الطبيعية .

ويوضح انه فى جميع الابحاث استخدمت المورينجا كغذاء وليس دواء ،وان التاثيرات العلاجية للمورينجا قد تفوقت على التاثيرات الوقائية.

وفى الزراعة يشير الى أحد الابحاث حيث تم استخدام مستخلص اوراق المورينجا كسماد نظرا لاحتوائه على كل العناصر الغذائية التى يحتاجها النبات ،بالاضافة ل 18 حمض امينى ومستحسات للوقاية من الامراض ،وتم رشه على البرقوق مما أدى لزيادة المحصول وجودة الثمار وزيادة حجمها .

وفى مجال الانتاج الحيوانى تم استخدام كسب المورينجا كاعلاف للأسماك والأرانب والدواجن والأغنام وكانت النتائج ايجابية وادت لزيادة الوزن ووجودة الطعم واللحم كما تم استخدام المرينجا فى رفع القيمة الغذائية للحلاوة الطحينية والشيكولاتة بالنسبة للبروتين ،وانتاج مشروبات الطاقة للرياضين.

ويطالب د/ ابو الفتوح بالتوسع فى اجراء الابحاث التطبيقية للمورينج لما ثبت من فوائد غذائية وعلاجية .

ويشير الى أن هناك أكثر من 2000 فدان مزروعين بالمورينجا،و هناك دراسة دكتوراة تناقش احصائيات زراعة المورينجا وتفيد بوجود 2 مليون شجرة بعد أن كانت لا يتعدى 8 شجرات عام 2010 ،وأن يتم حاليا تصدير الأوراق والبذور.

وينصح د أبو الفتوح ربة المنزل بزراعته المورينجا فى حديقة منزلها او البلكونة طالما توفرت الشمس،والاستفادة من الاوراق فى عمل أطباق السلطة للاسرة للاستفادة من القيمة الغذائية المرتفعة .

رابط دائم :

أضف تعليق