رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 16 يوليو 2018

حشرة جديدة تهاجم المحاصيل الشتوية بضراوة.. وعلاجها فى 5 خطوات

29 ديسمبر 2017

- تستعين بالنمل لحمايتها مقابل توفير الغذاء له 

- تنتقل الحشرة من مكان لآخر بكل سهولة ويسر 

ظهرت فى الآونة الأخيرة العديد من الحشرات التى تهاجم المحاصيل المصرية الشتوية، ومن هذه الحشرات حشرة بق القطن الدقيقى، Phenacoccus solenopsis ، وتعد هذه الحشرة من الحشرات حديثة الظهور فى مصر، ومعلومات المزارعين عنها قليلة من حيثُ شكلها وطريقة التغذية ومظاهر الإصابة وطرق العلاج، لذا حرصت "الأهرام الزراعى" على تقديم هذا التقرير للتعريف أكثر بهذه الحشرة.

حديثة العهد 

يقول الدكتور عباس سيف النصر يوسف، بمعهد بحوث وقاية النباتات التابع لمركز البحوث الزراعية: سجلت هذه الحشرة فى مصر منذ فترة قليلة على العديد من المحاصيل الحقلية الشتوية، وعلى نباتات الزينة وبعض أشجار الفاكهة، وسببت مشاكل فى معظم هذه الزراعات وخاصة  الطماطم والبطاطس والفلفل والقطن والبامية وغيرها.

ويصف د. يوسف أنثى هذه الحشرة الكاملة، شكلها بيضاوى مطاول صغيرة الحجم، يبلغ طولها نحو من 3- 4 مليمتر ليس لها أجنحة توجد بها مساحات مميزة صغيرة داكنة على الصدر والبطن على هيئة خطوط طولية داكنة، وذكر هذه الحشرة أقل حجماً من الأنثى يصل طوله نحو 1 مليمتر ولونه رمادى وله زوج واحد من الأجنحة الشفافة وليست له أجزاء فم ووظيفته التزاوج فقط، ويضيف أنه يغطى جسم  الإناث إفرازات قطنية بيضاء مع وجود خيطيْن طويليْن من الإفرازات الشمعية البيضاء فى نهاية البطن.

بعد التزاوج 

ويوضح د. يوسف أن دورة حياة هذه الحشرة بعد التزاوج بين الذكور والإناث، حيثُ تضع الأنثى مجاميع من أكياس البيض الشمعية بكل كيس نحو 150 – 600 بيضة، ويفقس البيض خلال فترة من 3- 9 أيام حسب درجات الحرارة السائدة، ويفقس البيض وتخرج منه حوريات صغيرة تسمى الزاحفات لونها أبيض لؤلؤى يميل قليلاً للصفرة، وهذه الزاحفات لا يغطى جسمها بإفرازت شمعية وهذا الطور سريع الحركة بين أجزاء النباتات زحفاً، تمر الزاحفات بأربعة أعمار من الحوريات حتى تكون الأنثى الكاملة وتستغرق نحو 30 يوماً، أما الزاحفات التى تكون الذكور فتمر بثلاثة أعمار فقط قبل التحول لطور العذراء التى تستغرق نحو أسبوع، والذكر يعيش نحو من 3 – 5 أيام، يتم خلالها التزاوج ثم يموت، وللحشرة نحو من 12 – 15 جيلاً فى السنة تقضيها على العوائل المختلفة.   

سر النجاح 

وعن أسباب الانتشار الواسع لهذه الحشرة وعوامل نجاحها فى البقاء، يقول د. يوسف: تتميز حشرة بق القطن الدقيقى بإصابة عدد كبير من العوائل النباتية مما يضمن ظروف تغذية طوال السنة، وتتمتع  بالخصوبة العالية حيثُ تضع الأنثى عدداً كبيراً من البيض كما أن لها القدرة العالية على حماية نفسها من العوامل الخارجية، فهى قادرة على الاختباء فى الشقوق الدقيقة فى أجزاء النبات حتى أنها قادرة على الاختباء فى شقوق التربة، وأيضاً ارتباطها فى علاقة تكافلية مع النمل إذ تنتشر حشرات النمل على النباتات المصابة بالبق للتغذية على المادة العسلية، وفى المقابل تقدم له الحماية من الاعداء الطبيعية له، كما تتمتع بقدرة عالية على تحمل الظروف الجوية القاسية (انخفاض درجات الحرارة) بالإضافة إلى سهولة انتقال الأعمار الصغيرة فى الحقول عن طريق الرياح والماء والطيور، وملابس العمال والأدوات المستخدمة وعلى أجسام الحيوانات الموجودة بالمزرعة.

أضرار عديدة 

ويشدد على الأضرار العديدة والفادحة التى تسببها تلك الحشرة ومنها:

-كرمشة فى الأوراق المصابة فى مناطق تغذية الحشرة. 

-تظهر الأوراق المصابة وكأنها خارجة من مكان واحد (تورد الأوراق)

- انتشار الندوة العسلية والعفن الهبابى على النبات

- التواء الأوراق والفروع المصابة - تقزم النباتات نتيجة قصر السلاميات

- نقص المجموع الخضرى بصفة عامة

- انخفاض المحصول نتيجة لتساقط الأزهار وفشل نسبة كبيرة من العقد

- فى الإصابات الشديدة يمكن أن تجف النباتات وتموت .

الوقاية والعلاج

وفى الختام يحدد الدكتور عباس سيف النصر طرق الوقاية ومكافحة حشرة بق القطن الدقيقى فى النقاط التالية:  

  1. النظافة الزراعية وإزالة الحشائش، حيثُ تعمل كمأوى للحشرات ومنها بق القطن الدقيقى.
  2. الفحص الدورى المستمر للنباتات والتخلص من النباتات المصابة بسرعة بمجرد اكتشافها لمنع تجدد الإصابة.
  3.   تعظيم دور الأعداء الحيوية وعدم استخدام المبيدات إلا عند الضرورة القصوى.
  4. استخدام المصائد الفرمونية  لخفض التعداد وخفض فرص التزاوج بين الإناث والذكور.
  5. الرش بأحد الزيوت المعدنية الصيفية بمعدل 1.5 لتر زيت لكل 100 لتر ماء مضافاً إليه المبيد المناسب حسب توصيات  وزارة الزراعة، أو الرش بأحد المركبات الحيوية مثل الديبل بالمعدل الموصى به حسب توصيات وزارة الزراعة. 
 

رابط دائم :

أضف تعليق