رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
السبت 17 نوفمبر 2018

تعرف على أعراض وعلاج التهاب ضرع الأبقار للحصول على حليب آمن

7 نوفمبر 2018

الدكتورة هالة عبد المنعم عبد الحميد عبد المنعم معهد بحوث الصحة الحيوانية - معمل الإسماعيلية  قسم الباثولوجيا الإكلينيكية اﻟوﻗﺎﻳــﺔ ﺧﻳــر ﻣــن اﻟﻌــﻼ ج مقولة صحيحة ولكن هل نعمل بها فى حياتنا اليومية، هل نتبع اﻟﻘواﻋــد اﻟﺻــﺣﻳﺔ ﻣــن ﻧظﺎﻓــﺔ وﺗطﻬﻳــر وﻏﻳرﻫــﺎ ﻗﺑــﻝ وأﺛﻧــﺎء وﺑﻌــد ﻋﻣﻠﻳــﺔ ﺣﻠــب اﻟﺣﻳواﻧــﺎت ﺑﺻﻔﺔ ﻣﻧﺗظﻣﺔ أم لا سؤال يطرح نفسه هل لو اتبعنا هذه القواعد ﺗﺟﻧـباً ﺣـدوث اﻟﺗﻬـﺎب اﻟﺿـرع هل مازال اللبن صافياً نقياً خالياً من الأمراض! 

يعتبر إنتاج الحليب فى القطعان الحيوانية مهماً سواءً باستخدامه فى المنتجات الحيوانية أو لتغذية الحيوانات الصغيرة داخل القطيع، ويعتبرمرض التهاب الضرع من أكثر المشاكل شيوعاً التى تواجه مربى الحيوانات وكذلك لما يسببه المرض من أخطار على صحة العامه للإنسان مثل التسمم الغذائى، وكذلك خطورته على صحة الحيوان بشكل عام، وترجع أهميته الاقتصادية نظراً لاستبعاد كميات من اللبن المنتج لأنها غير صالحة للاستهلاك الآدمى سواء  للشرب أو للتصنيع وأيضاً تقل أسعارها وقد ترفض من قبل معامل التصنيع وشركات الألبان, التكلفة المادية العالية التى تنفق فى علاج الأبقار المصابة بالتهاب الضرع, حدوث تدمير للخلايا التى تصاب بالالتهاب نتيجة وجود الميكروبات المسببة وإفراز السموم التى تتلف الأنسجة المنتجة للبن،, استبعاد الأبقار التى لاتستجيب للعلاج, الأضرار الناتجة عن تجفيف بعض الحيوانات المصابة لعدم استجابة الميكروب المسبب للعلاج فى فترة التجفيف، وأخيراً اللبن المنتج من حيوانات مصابة بالتهاب ضرع غير ظاهرى يكون ملوثاً بالميكروبات التى تسبب بعض الأمراض خاصة للأطفال، وﻳﻌﺗﺑر اﻟﺗﻬـﺎب اﻟﺿـرع ﻣﺷـﻛﻠﺔ ﺗﺳـﺑب ﺧﺳـﺎﺋر اﻗﺗﺻـﺎدﻳﺔ ﻛﺑﻳـرة ﻓـﻰ ﻣﻌظـم ﺑﻠـدان اﻟﻌـﺎﻟم، وﻫﻰ ﻟﻳﺳت ﻣﻘﺻورة ﻋﻠﻰ اﻟدوﻝ اﻟﻧﺎﻣﻳﺔ ﻓﻘط، ولكن أيضاً فى كثير من الدول مثل السويد، ﻓــﻰ معظم الوقت أﺻــﺑﺢ اﻟﻠــﺑن ﻣﻠوﺛــﺎً على الرغم من لونه الأبيض حيثُ يبدو ظﺎﻫرﻳــﺎً وذﻟك ﻧﺗﻳﺟﺔ اﻹﺳراف ﻓﻰ اﺳﺗﺧدام اﻷدوﻳﺔ اﻟﺑﻳطرﻳﺔ اﻟﺗﻰ ﺗﺗرك ﺑﻘﺎﻳﺎ ﺗﺧرج مع اﻟﻠﺑن ودون اﻻﻟﺗزام ﺑﻣﻧﻊ طرح ﻫذﻩ اﻷﻟﺑﺎن ﻓﻰ اﻷﺳواق ﻗﺑﻝ ﻣرور اﻟﻣدة اﻟﻼزﻣـﺔ ﻟﺧﻠوﻫـﺎ ﻣـن اﻟﺑﻘﺎﻳـﺎ اﻟدواﺋﻳـﺔ، واﻟﺗــﻰ ﻟﻬــﺎ آﺛــﺎر ﺳــﻳﺋﺔ ﻛﺛﻳــرة ﻋﻠــﻰ ﺻــﺣﺔ الإنسان وأيضاً ممكن أن يؤثر على ﺗﺻــﻧﻳﻊ ﺑﻌــض اﻟﻣﻧﺗﺟــﺎت ﻣﻧــﻪ ﻧﺗﻳﺟــﺔ ﻗﺗــﻝ اﻟﺑﻛﺗﻳرﻳﺎ اﻟﻧﺎﻓﻌﺔ ﻓﻳﻪ واﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻌﻣﻠﻳﺔ اﻟﺗﺻﻧﻳﻊ. 

التهاب الضرع البقرى من الأمراض المعقدة لكثرة تعدد أسبابه حيثُ يرتبط المرض ارتباطاً وثيقاً بنظام الإنتاج والبيئة التى يتم فيها الاحتفاظ بالأبقار، ويكون ذلك من خلال التغيرات المرضية مثل الالتهاب والتغيرات الفيزيائية والكيميائية والبكتريولوجية التى تحدث فى أنسجة الغدد اللبنية فى الضرع، وكذلك فى الحليب الذى تم الحصول عليه ومعدل إنتاج اللبن من الأبقار يقل التهاب الضرع يؤدى إلى تغييرات فى توزيع البروتين (زيادة بروتينات مصل اللبن ونقص فى الكازين)، انخفاض فى محتوى الدهون واللاكتوز، وتغيرات فى تركيزمعادن المواد الغذائية، وذلك أساساً فى انخفاض الكالسيوم. 

التهاب الضرع مرض يعتمد على عوامل متعددة  تعتمد على تعرض الضرع لمسببات مرضية، وقدرة الجسم على مقاومتها، وأيضاً وجود مسببات المرض فى البيئة الطبيعية، والتفاعل بين هذه العوامل .

أنواع التهاب الضرع:-

يمكن تقسيم مرض التهاب الضرع بناء على عدة عوامل:-

أولاً حسب الأعراض :- 

1- التهاب الضرع غير الظاهرى وهو لا يلاحظ بالعين المجردة ولكن يؤدى إلى نقص الإنتاج وانخفاض جودة اللبن ويمكن الكشف عنه بعدة طرق مثل كاشف كلفورنيا حيثُ نجمع عينة من كل ربع ويضاف الكاشف ويحرك الطبق بشكل دائرى إذا استمر اللبن سائلاً دل على سلامة اللبن.

2- التهاب الضرع الظاهرى وهذا النوع يمكن ملاحظته بالعين المجردة، ويسبب نقصاً ملحوظاً فى الإنتاج مع تغير فى الصفات والخواص.

ثانياً حسب ظروف الإصابة:-

1- التهاب الضرع البيئى   Environmental mastitis     

2- التهاب الضرع المعدى Infectious mastitis            

الأعراض التى تظهر على الضرع المصاب :-

1- تورم الضرع واحمراره. 

2- تحجر الربع المصاب. 

3- ارتفاع درجة حرارة الربع المصاب.

4- تحجر الغدد اللٌمفاوية للضرع. 

5- ظهور بعض الخراريج على الضرع.

6- التهاب الحلمات.

7- ظهور خط فاصل بين الجزء المصاب والجزء السلٌيم, فى بعض الحالات يصاحب ذلك علامات الكلل والشحوب والإعياء مع ارتفاع درجة الحرارة والتوقف على الأكل والرقاد.

وأظهرت بعض الدراسات لنتائج اختبار الحساسية أن جميع البكتيريا المعزولة كانت حساسة حديثاً إلى سيفيوفور وسيبروفلوكساسين وانروفلوكساسين وكان معظمهم مقاوماً للبنسيلين وأموكسيسيلين.

التغيرات الكيميائية المصاحبة لالتهاب الضرع:-

  أظهرت بعض الدراسات زيادة كبيرة فى وظائف الكبد والكلى مع انخفاض ملحوظ فى البروتين الكلى والألبيومين والكالسيوم والزنك والحديد بالمقارنة بالأبقار السليمة كذلك أظهرت أيضاً وجود أنيميا حادة، ومن هذه الدراسة استنتجنا أن التهاب الضرع يؤدى إلى أنيميا واضطرابات فى وظائف الكبد والكلى لذلك يجب أن يتم عمل اختبار الكاليفورنيا لاكتشاف الحيوانات المصابة بالتهاب الضرع مبكراً وعلاجه. 

طرق العلاج :-

1- عزل الحيوانات المصابة.

2- التخلص من ألبان الحيوانات المصابة أولاً بأول بطريقة أمنة.

3- البدء فى علاج الحيوانات المصابة بعد عمل خطوات البحث وإجراء خطوات اختبار الحساسية لاختيار المضادات المناسبة.

4- متابعة الحيوانات المريضة حتى استكمال العلاج والتأكد من خلو الألبان من أى ميكروب. 

5- الاهتمام بالنظافة العامة للمكان وإجراء خطوات الأمان الحيوى بالمزرعة من حيثُ تطهير الأرضيات وغرف الحليب والأوانى.

6- رفع الوعى بين العاملين فى مزارع الألبان. 

التوصيات:-

يجب عند شراء الماشية اختيار الحيوان ذى الضرع الجيد  والحلمات المنتظمة الخالٌية من البثور والتشققات، الاهتمام بنظافة الحظائر وحلمات الضرع والحلاب وأوانى الحلابة، أن اﻟﺗﻬﺎب اﻟﺿرع ﻣﺷﻛﻠﺔ ﻟﻬﺎ ﺣﻝ إذا اﺗﺑﻌﻧﺎ اﻟﺧطـوات اﻟﻌﻠﻣﻳـﺔ اﻟﺳـﻠﻳﻣﺔ ﻓﻰ اﻟﻌﻼج وﺳﺎرﻋﻧﺎ ﻓﻰ ذﻟك ﻗﺑﻝ أن ﺗﺻﺑﺢ اﻟﺣﺎﻟﺔ ﻣزﻣﻧـﺔ وﻋﻧـدﻫﺎ ﻏﺎﻟﺑـﺎً ﻟـن ﻳﺟـدى اﻟﻌـﻼج وﺑـدﻻً من البحث عن العلاج فيجب الوقاية أولاً ولابد من تطبيق برنامج وقائى للسيطرة على التهاب الضرع كالآتى: 

1- تسكين الحيوانات الحلابة فى أماكن نظيفة وجافة ومطهرة.

2- النظافة الفائقة أثناء عملية الحلب.

3- الكشف الدورى عن التهاب الضرع بأى من الطرق المتاحة مرة كل 2- 3 أسابيع.

4-   تطبيق برنامج التجفيف بدقة.

5- النظافة الشخصية للحلابين.

رابط دائم :

أضف تعليق