رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 23 يوليو 2018

«جدرى الحمام» فيروس عنيد يقاوم المطهرات ويبقى حياً لفترت طويلة.. تعرف على الوقاية والعلاج

27 يناير 2018

جدري الحمام  يعتبر من أخطرالأمراض التى تصيب الحمام خاصة فى فصل الصيف،  حيث يشيرالدكتور صفوت كمال أستاذ الميكروبيولوجي بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية الى انه ناتج عن فيروس شديد المقاومة،و يتحمل درجة حرارة تصل إلي حوالي 60 درجة مئوية، وهو فيروس عنيد يقاوم المطهرات والتجفيف , فإذا نزعت حبيبة من فوق جلد الطائر المصاب وتركت لتجف ، فإن الفيروس يبقي حيا ويعدي الطيور إذا تعرضت له،ويعيش فيروس الجدري في الأماكن المصابة لفترة طويلة قد تصل لسنين في بقايا الزرق الجاف .

د صفوت كمال

ويضيف يوجد فيروس جدري الحمام بالحبيبات علي الجلد والغشاء المخاطي للفم والبلعوم بكميات كبيرة وتنتقل العدوي من الحمام المصاب إلي الحمام السليم بالمجاورة، وكذلك عند تشاجره مع بعضه البعض، كما أن الطفيليات الخارجية الماصة للدم تلعب دورا كبيرا في نقل العدوي ومدة حضانه الفيروس من 3 أيام إلي اسبوعين وتطول فترة المرض وتتعقد عند حدوث عدوي بكتيرية ثانوية .

ويوجد عدة أشكال للمرض وهي :

1 –النوع الجلدي ( الجاف ) : ويظهر في المناطق الخالية من الريش أو الزغب في جسم الطائر ( حول العين – الرجل – حول فتحة المجمع – حول منطقة المنقار ) في صورة بثور أو حبيبات صفراء اللون .

2 – النوع الدفتيري ( الرطب ) : ويظهر علي هيئة غشاء أبيض أو أصفر فاتح يتكون علي الطبقات المخاطية للفم والبلعوم وفي المراحل المتقدمة من هذا النوع من الجدري يؤدي إلي صعوبة البلع أو الاختناق في الطيور .

3 – النوع المختلط : حيث يظهرالشكل الجلدي الجاف وكذلك الدفتيري الرطب معا في نفس الطائر .

وتتم مقاومة المرض وعلاجه بحرق الطيور النافقة، وعزل المصابة ومنع الزوار وتعقيم الأدوات وتطهير مساكن الحمام باستخدام مطهرات فعالة، وإزالة الحبيبات والبثور الموجودة علي الجلد أو الغشاء المخاطي ودهن الموضع المصاب يوميا بصبغة اليود بتركيز ( 3 – 5% )، ويلاحظ أن استخدام صبغة اليود بدون إضافة الجلسرين يحفظ الفيروس ولذا فإن إضافته تضعف صبغة اليود .

وإعطاء فيتامين A في الماء أو الغذاء يعمل علي المحافظة علي وظائف جهاز المناعة , وهذا الفيتامين مهم لوظائف الخلايا الطلائية والأغشية المخاطية . إضافة برمنجانات البوتاسيوم لماء الشرب بمعدل 1 : 10000 مادة مطهرة . وفي حالة وجود عدوي بكتيرية ثانوية يتم حقن الطيور المصابة بمضاد حيوي مثل سبيكتينومايسين .

وبالنسبة لطرق الوقاية فيشير د صفوت الى اهمية عملية التحصين حيث يستخدم لقاح جدري الحمام ويتم التحصين به كالآتي:

الحمام الصغير من عمر 6 – 12 أسبوعا، والحمام البالغ قبل 4 أسابيع من التزاوج ووضع البيض حيث تكتمل المناعة خلال 4 أسابيع بعد إجراء عملية التحصين وتستمر لمدة 12 شهرا، ويكرر التحصين كل عام.

ويتم تحصين الجدري باستخدام إبر معينة حيث يتم غمسها في اللقاح ويتم وخز الجناح بها أو يتم التحصين باستخدام فرشاة خشنة حيث يتم نزع حوالي 6 – 10 ريشات في نهاية الفخذ من الجهة الخارجية، ويدلك مكان الريش المنزوع بالفرشاه المبللة باللقاح حيث يظهر تفاعل التحصين الإيجابي بعد حوالي 5 – 10 أيام بوجود إحمرار مكان التحصين وهو مؤشر هام علي نجاح ورد فعل عملية التحصين .

رابط دائم :

أضف تعليق