رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأحد 21 ابريل 2019

وفد الوزاري بألمانيا يزور مدينة كولن ويتعرف علي تجربة الحكومة في تحويل مشكلة القمامة لتجربة إستثمارية ناجحة

24 يناير 2019

‎زار الوفد الوزاري المصري المتواجد حالياً في ألمانيا والذي يضم كل من الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع والدكتور حازم الظنان مدير البرنامج الوطني لادارة المخلفات بوزارة البيئة مدينة كولن الألمانية ، حيث بدأ الوفد نشاطه بالمدينة بزيارة إلي (ايكوسيتي) فوبرتال شمال مقاطعة الراين وستفاليا علي بعد ٥٠ كيلو من مدينة كولن .

ورافق الوفد الوزاري قيادات من الوزارات الثلاثة وتوفيق الخشن مدير البرنامج الوطني للمخلفات الصلبة التابع لوكالة التعاون الدولي الألمانية GIZ وأعضاء من السفارة المصرية في برلين، وتتكون شركة ايكوسيتي من ٣ شركات مملوكة بالكامل للدولة وتدار بفكر القطاع الخاص ، حيث جاءت فكرة إنشاء هذا التحالف بعد ان واجهت ٨ مقاطعات محلية مشكلة القمامة المتراكمة وعدم نظافة الشوارع وقصور الموارد المالية ، وطبقاً لقانون حماية المنافسة الالماني فإنه ليس بإمكان هذه المقاطعات إنشاء شركات خاصة ولذا تحالفت هذه المقاطعات وكونت شركة عامة مملوكة بالكامل للدولة من خلال هيكل تنظيمي برئيس مجلس ادارة ومجلس أمناء ممثلين بحسب تعداد سكان هذه المقاطعات وانبثقت من هذه الشركة العامة ثلاث شركات ( USB ، و AGR و AWG ) برؤساء مجلس إدارة في المجالات الآتية الجمع المنزلي ونظافة الشوارع وتوليد الكهرباء من المخلفات والثانية في المعالجة الميكانيكية والثالثة في التدوير .

‎وتقوم الشركة بحرق ٤٠٠ ألف طن سنوياً ( ١٢٠٠ طن يومياً ) من المخلفات وتخدم ١.٦ مليون مواطن ولدي الشركة ٤٤٠ عامل و١٠٠ سيارة وتعمل في جمع المخلفات ونظافة الشوارع وازالة الثلوج ، وتحقق الشركة دخلاً يبلغ ٩٠ مليون يورو سنوياً. ‎وتقوم الشركة بتبني أحدث التكنولوجيات في مجال توليد الطاقة من المخلفات مع وجود نظام رصد ومراقبة ومعالجة الانبعاثات الناتجة من حرق هذه المخلفات حتي تتوافق مع المعايير الألمانية الصارمة في تلوث الهواء الناتج من انبعاثات المحارق ومنشأت توليد الكهرباء ، وتتبني الشركة مشروع لإمداد الاتوبيسات والمركبات بالطاقة الكهربائية المشتقة من معالجة المخلفات وذلك بالتعاون مع الجانب الياباني .

‎والجدير بالذكر ان التكلفة الاستثمارية لإنشاء هذا النوع من المحطات يبلغ حوالي ٥٠٠ مليون يورو بالاضافة الي تكلفة التشغيل ، وتقوم الشركة بتغطية هذه التكاليف من خلال حصيلة بيع الكهرباء والطاقة الحرارية اللازمة لتدفئة المنازل بالاضافة الي رسوم الجمع المنزلي ، ورسوم نظافة الشوارع . ‎وقام الوفد الوزاري بجولة تفقدية لمنشأة AWG وهي التي تعمل في انتاج الطاقة الكهربائية والحرارية الناتجة من حرق المخلفات .

‎وتساعد القوانين الألمانية هذه النوعية من المنشأت علي العمل في مناخ داعم للاستثمارات حيث تمنح الحكومة الألمانية الشركات تعريفة تغذية تتمثل في توليد الطاقة من المخلفات المنزلية المخلوطة بسعر ٣.٥ سنت لكل كيلو وآت بينما تحدد تعريفة التغذية للطاقة المتولدة للمخلفات المنزلية المخطلته بالمصادر المتجددة بنسبة ١٠٠٪؜ بسعر ١٠ سنت لكل كيلو وآت . ‎

كما عقد الوفد الوزاري اجتماعاً مع مجموعة من الشركات العاملة في ادارة المخلفات والمياه والمدافن الصحية والطاقة الشمسية وذلك بمقر غرفة التجارة والصناعة في مدينة كولن، وأبدت الشركة استعداها للتعاون مع مصر لتطوير الصناعة المصرية في هذه المجالات خاصة تصميم وتنفيذ المدافن الصحية وحل أي مشاكل في هذا الجزء باستخدام احدث التكنولوجيات الألمانية ، مما يساعد في حل ومنع العديد من المشاكل القائمة ، كما ركزت الشركة علي مجال انتاج الطاقة الشمسية واستخدام أحدث التكنولوجيا في هذا المجال خاصة إنتاج المضخات التي تعمل علي استخراج المياه .

رابط دائم :

أضف تعليق