رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 24 اغسطس 2017

الأهرام الزراعى تكشف الأسباب الحقيقية وراء ارتفاع أسعار الليمون.. ومتى ينخفض ثمنه بالأسواق

18 يونيو 2016

أرجع الدكتور وليد أبو بطة، بمركز البحوث الزراعية، ارتفاع أسعار الليمون حاليا إلى سببين، الأول: أن الموسم الطبيعى للإنتاج لم يأتى بعد، حيث يزهر الليمون فى شهر مارس ويبدأ عقد الثمار فى أواخر شهر إبريل، مضيفا وبالتالى فان المحصول الجديد لم يكتمل النضج بعد، حيث تحتاج الثمار لكى تصل لحجم التداول والاستهلاك لوقت، ويعتبر منتصف شهر يوليو هو الوقت المناسب للحصاد بالنسبة للمحصول الرئيسى.

وتابع، كما أن الموجة الحارة التى جاءت فى منتصف شهر مايو الماضى، أثرت على العقد بأشجارالليمون، حيث أدت إلى تساقط نسبة كمية كبيرة منه، مشيرا إلى أن هذا التساقط حدث أيضا فى جميع أشجار الموالح والفاكهة مستديمة الخضرة، وهو ما أدى إلى قلة الكمية المعروضة من الليمون، وبالتالى ارتفاع السعر.

ولفت إلى أن هناك بعض الزراع الذين يقيمون باجراء عملية «التصويم»، وهذه الظاهرة تخص الليمون فقط دون باقى الموالح، والتى بمقتضاها يقومون بتأخير رى الأشجار لكى يتحكمون فى وقت التظهير ليتم بيعه فى غير موسمه بسعر مرتفع.

وقد انتابت الأسواق خلال الفترة القليلة الماضية موجة من غلاء اسعار الليمون، والتى تراوحت فى بعض الأسواق ما بين 30 و40 جنيها للكيلو الواحد، وهو ما آثار موجة من الغضب لدى معظم المستهلكين.

رابط دائم :

أضف تعليق